نداء يطالب بوقف تنفيذ حكم الإعدام بحق راهب مصري متهم بجريمة قتل

وأيدت محكمة النقض المصرية حكم الإعدام في حق الراهب السابق وائل سعد تواضروس واسمه الكنسي (أشعياء المقاري)، وخففت حكم من الإعدام إلى السجن المؤبد للراهب السابق ريمون رسمي واسمه الكنسي (فلتاؤس المقاري).
01 مارس - 08:39 بتوقيت القدس

طالبت حملة "أوقفوا عقوبة الإعدام في مصر"، بإصدار عفو رئاسي عن وائل سعد تواضروس ووقف تنفيذ حكم بالإعدام صدر ضده في قضية مقتل الأسقف أبيفانيوس رئيس دير الأنبا أبو مقار.

وكما ذكرت الحملة، فقد "تعرض وائل سعد للاختفاء القسري والتعذيب وسوء المعاملة والإكراه على الاعتراف بجريمة قتل الأسقف أبيفانيوس، بالإضافة إلى وجود مخالفات قانونية عديدة شابت إجراءات المحاكمة".

وتعود وقائع القضية، إلى يوليو عام 2018، عندما عثر على رئيس دير أنبا أبو مقار وأسقف دير أبيفانيوس المطران أبيفانيوس (تادرس ذكي تادرس جرجس) ميتا خارج غرفته، وجرى استجواب وائل سعد من قبل قوات الأمن داخل الدير لمدة 3 أيام.

ودعت المفوضية المصرية للحقوق والحريات للمشاركة في حملتها "الحياة للراهب أشعياء"، وتقديم الدعم والمطالبة بالعفو عنه خلال فعاليات الحملة التي بدأت أمس وتستمر لمدة 3 أيام.

الحملة طالبت السلطات المصرية أيضًا بوقف تنفيذ العمل بعقوبة الإعدام في المنظومة العقابية المصرية.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا