تم اكتشاف صليب عملاق في شهر يونيو في المناطق الجبلية النائية في شمال باكستان، والمطلة على نهر السند، من قبل فريق من الباحثين من جامعة بلتستان في سكاردو. يُعتقد أن الصليب منحوت من الحجر الرخامي، ويزن ثلاثة أو أربعة أطنان، ويبلغ ارتفاعه حوالي سبعة أقدام، وهو الأكبر من نوعه الموجود في شبه القارة الهندية.

وبحسب ما علمت لينغا، يقدر عمر الصليب من 1000 إلى 1200عام. هذا الأمر يؤكد الوجود المسيحي القديم في بلد أصبح فيما بعد إسلاميًا بشكل شبه كامل.

يذكر أن موقع الإكتشاف هو قريب من طريق الحرير القديم، وهو طريق تجاري تاريخي يربط بين الصين وباكستان وإيران وتركيا وأوروبا.

علاوة على ذلك، لاحظ الخبراء الذين يفحصون الصليب التأثيرات البوذية عليه ولفتوا الانتباه إلى حقيقة أنه ربما يعود إلى الوقت الذي كانت فيه البوذية في انخفاض في المنطقة وكانت هناك تفاعلات نشطة مع التأثيرات المسيحية الجديدة.

ومن المعروف أنه في القرن الخامس، كان حوالي ثلث الإمبراطورية الفارسية مسيحية. وكانت Ctesiphon، المعروفة أيضًا باسم Seleucia، عاصمة الإمبراطورية ومركز المسيحية في المنطقة. في حين تم رفع مدينة "هرات"، في أفغانستان الحالية، إلى أبرشية حضرية في أو قبل عام 585م".