أحتاج إليك، خبيني في جنبك المجروح أحتاج إليك ولغيرك أنا مش ممكن أروح
مهما الجراح نزفت وصوت الماضي عاد يحكي القصة من جديد ويذكّرني بالبعاد
أروح لمين غيرك يا رب وأحكيله إنت وحدك اللي بتقدر الهم عني تشيله
إنت اللي بتفهمني وإن صمت الكلام والدموع عندك محفوظة كلها بالتمام
لما قلت الموضوع خلص والحكاية إنتهت فجأة عادت تتكلم وكأنها الآن إبتدت
كشّر العدو عن أنيابه بكل عنفوان و حرّض المؤمنين ضد إخوتهم بالإيمان
عن معرفة الحقيقة أعمى الأذهان وشعاره، للسلام بينا ما ضل مكان
وبدل المحبة غرس بغضة وأقوال إفتراء وللأسف نسّاهم إنهم رح يلتقوا في السماء
جرحي مين بيقدر يشفيه غيرك ربي الحبيب بجيلك وبطمن إن رجائي فيك لا يمكن يخيب
النهاية صارت قريبة ما تفرح يا شيطان يسوع المسيح في المعركة هو دايماً الكسبان
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا