قام شبيبة وأحداث كنيسة جماعات الله في حيفا بدور فعال في احتفال الكنيسة السنوي بعيد الميلاد. اشترك الشباب في الترنيم الذي كان جزءً من مسرحية غنائية تعبيرية تروي قصة الميلاد. وكان لهم أيضًا دورٌ في التمثيل.

إن الشباب في هذا الجيل غالبًا ما يشعرون أن ليس لهم أي دور في الكنيسة ومن الصعب عليهم التركيز دائمًا في اجتماعات الكنيسة وفي فترات العبادة والترنيم. ولكن كان ملاحظ اشتراك الشباب في هذه الفعالية ولوحظ شعورهم بالانتماء والمسؤولية، وذلك لأنهم استمتعوا بالتدريبات وأظهروا التزامًا بالأوقات وكان إدائهم رائعًا.

مثل هذه الفعاليات من الصعب أن ينساها الانسان وتبقى في ذاكرته أبدًا كاختبارات يعود إليها في مسيرته بالحياة.

نشجع جميع الكنائس دمج الشبيبة والأحداث في فعاليات متنوعة كهذه لكي يساهموا في الكنيسة بشكل يلائم جيلهم في عصرنا الحالي.

شباب كنيسة جماعات الله حيفا

شباب كنيسة جماعات الله - حيفا

شببية كنيسة جماعات الله حيفا

شببية كنيسة جماعات الله حيفا

شببية كنيسة جماعات الله حيفا