بالإنجليزية: ‏Naboth the Jezreelite‏ اسم عبري معناه "نبات" وهو رجل عبراني من بلدة يزرعيل كان عنده ‏كرم بجانب قصر آخاب ملك السامرة. وطمع آخاب في الكرم وطلب من نابوت ليضمه إلى قصره ويجعله بستانًا ‏ويدفع له ثمنه بسعر غال من الفضة. غير أن نابوت اعرض عن طلب الملك لأنه لم يشأ أن يفرط في خيرات ‏أجداده. فاغتم اخاب وعاد إلى القصر حزينًا. وعلمت امرأته سبب حزنه (وهي الملكة إيزابل) فدبرت مكيدة ‏للاستيلاء على الكرم، وذلك بأن أرسلت إلى شيوخ بلدة نابوت وطلبت منهم أن يتهموه بالتجديف على الله ‏والملك ويرجموه عقابًا له هو وأبناؤه، ففعل الشيوخ ذلك وحاكموه بتهمة التجديف ثم حملوه إلى خارج ‏البلدة ورجموه مع أبنائه. وأرسلوا إلى إيزابل يخبرونها بإتمام أمرها. فذهبت إلى الملك وأسرّت إليه بالخبر فقام ‏إلى الحقل واستولى عليه. لان العادة كانت أن يستولي الملك على ميراث الأموات الذين لا ورثة لهم. فغضب الله ‏على اخاب وإيزابل وأمر النبي إيليا أن يذهب إلى اخاب وهو في الحقل ويقول له: "في المكان الذي لحست فيه ‏الكلاب دم نابوت تلحس الكلاب دمك أنت أيضًا" وقد تمت النبوة فيما بعد (1 مل ص 21 و22: 34-38 2 مل 9: ‏‏30-37). ‏

‎ ‎نابوت من الرموز الواضحة للرب يسوع.. تعالوا نتأمل معاً ونرى:‏

- اسمه: نابوت ومعناه نبات والرب مشبه بعرق"نبات" (اش53 :2) وهو قال عن نفسه انه العود "نبات" ‏الرطب (لو23 :31).‏

‏- بلده: يزرعيل ومعناها زرع، ويسوع هو الله الظاهر في الجسد (1تي3 :16،يو1 :14) وهو حبة الحنطة الذي ‏زرع وهو الذي ذهب بالبكاء حاملاً مبذر الزرع (مز 126: 6). ‏

‏- نابوت كان له كرم والرب قال: أنا الكرمة الحقيقية وأنتم الأغصان (يو15 :5) قارن (أش 5 :1-5). بجوار قصر ‏ملك السامرة: هذا يذكرنا بذهاب الرب للسامرة (يو4) وإهانته بقولهم انه سامري وبه شيطان (لو 10 :33،يو 8 ‏‏:48) ايضا أراد آخاب أن يأخذ حقله ويعطيه آخر: وهذا ما فعله الشيطان مع الرب حينما عرض عليه جميع ‏ممالك المسكونة (لو 4 :6).‏

- أراد آخاب أن يشتريه بفضة: والرب لم يبعنا بالفضة بل اشترانا بالفضة التي يرمز للفداء (خر 30 :10-‏‏16،1بط1 :18-19).‏

- رفض نابوت بيع الكرم لأنه ميراث أبيه: والمؤمنون هم ميراث المسيح (أف 1 :18) وعطية الآب للابن (يو 17 ‏‏:6).  ‏

‏- رفضه كان طاعة للشريعة:كما في (لا 25) والرب أطاع حتى الموت موت الصليب (في 2 :8) مع كونه أبناً ‏تعلم الطاعة مما تألم به (عب 5 :5). ‏

- الكرم سبب عداء آخاب له: ومن يوم ولادة المسيح وحتى الآن نرى عداء إبليس للمسيح والكنيسة (مت 2 ‏‏:3،1 يو 3 :8).‏

‏- موته: إجتمع الكل ضده: السلطة الملكية "آخاب" والدينية "إيزابل" والشعبية "الشيوخ" وهذا ما تم مع ‏الرب (مز 2،مت 26،27). أقاموا ضده شهوداً زور: وهذا ما تم أيضاً حرفياً في محاكمة الرب (مت 26 :60). ‏حاكموه بتهمتين زور: بأنه جدف على الله والملك وهذا عين ما اتهموا الرب به (مت 27 :58، يو 19 :12). ‏

- نابوت أخرجوه خارج المحلة: وهذا تم مع الرب (عب 13 :12،13). ورجموه بالحجارة فمات: والرجم موت ‏لعنة والمسيح مات من أجل خطايانا (1كو15 :3) وصار لعنة لأجلنا (غلا3 :13).‏

- نصرة إيزابل ظاهرياً: وهكذا تصور إبليس والعالم بعد دفن المسيح أنهم قضوا عليه نهائياً (مت27 :64).‏

‏- في قصة نابوت نرى تدخل الله وظهور إيليا وهكذا فلقد قام المسيح من الأموات وظهر لكثيرين (مت 28، لو ‏‏24، يو 20). ‏

- الله انتقم لدم نابوت أما دم المسيح فيبرر من يؤمن به (رو 5:9) والنقمة موجهة لمن يرفض (عب 10 :29). ‏

‏-‏‎ ‎اخيراً موت نابوت كان نهاية بيت آخاب وهكذا إبادة إبليس تمت في الصليب (عب 2 :14،1 كو 3 :15، رؤ 12 ‏‏:11)،(غلا 6 :14).‏

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا