لقد عثر على لوحة اثرية من الطين ليس لها صلة بالكتاب المقدس ولكن تؤكد صحة الكتاب المقدس.
هذه القطعة تحمل اسم "Chef-Eunuchen" وقد كتب عليها اسم " نرجل شراصر رئيس المجوس" احد قادة جيوش البابليون رؤساء ملك بابل نبوخذراصر  في سنة 562 – 605 قبل الميلاد. والذي ذكر في سفر ارمياء في اصحاح 39 الذي دخل واحتل اورشليم في سنة 587 قبل الميلاد.

يقول عالم الأثار النمساوي البرفيسور "ميخائيل يورسا" من فين ان هذه القطعة الأثرية مهمة جدا، مع انها ليس لها صلة بالكتاب المقدس فهي مجرد قطعة اثرية وجدت في العراق حاليا، ولكنها تؤكد صحة الكتاب المقدس فمجرد ذكر نفس الأسم ونفس التاريخ ونفس الشخصية الأجتماعية المهمة يؤكد لنا ان الكتاب المقدس كتاب حقيقي تاريخي غير مزيف كما يعتقد البعض فان التاريخ يشهد على صحة الكتاب المقدس. ان هذه القطعة موجودة اليوم في المتحف البريطاني في لندن.

قال يسوع في انجيل لوقا 19: 40 فاجاب وقال لهم اقول لكم انه ان سكت هؤلاء فالحجارة تصرخ.
متى 24: 35 السماء والارض تزولان ولكن كلامي لا يزول.

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا