يا أجمل كلمة يرددها اللسان .... بعد الرب خالق الكل والإنسان
يا وردةً بديعة الألوان ... حبك في قلبي اغنية جميلة الألحان
أشتاق كل يومٍ إليك ... إلى ضمةٍ في الأحضان ..
إلى صدرك الدافيء المليء بالحنان
أنتِ الأم الفاضلة التي اشتغلت بيدين راضيتان
ربيتيني على المحبة والعطاء والاهم على الغفران
قالوا الأم مدرسة وأقول فعلا أنت عنوان
علمتني مخافة الرب فالتقوى في حياتك كانت ظاهرة للعيان
فكافئكِ الرب بعائلة اجتذبها بنعمته وخلصها بالإيمان
هيا افرحي واهتفي بالرب وبدّدي كل احزان
لنا في المسيح حياة سلام وسرور واطمئنان
فكلما أذكر كيف نعمة ربي تفاضلت وقبلتيه بالايمان
يهتف قلبي فرحا ويشدو كل الكيان
فأنتِ محبوبة الرب وصرتِ في أمان
في كل صباح يفيض قلبي بصلاة امتنان
من أجلك ،من أجل أبي، فأنتما نعمَ الأبوان
لن أنسى فضلكما علي مهما طال بي الزمان
وفي الختام....
نساءٌ كثيرات عملنَ فضلاً لكنك فقتِ عليهن بالإحسان
يا ساكنة قلبي يا أحلى أم ... أحبك من صميم الجنان
أهديك في عيد الأم محبتي مع إكرامي الشديدان
وكل عام وانتِ بألف خير مني ومن العائلة كمان

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا