كل لحظه فاتت من عمري
من غير ماعرفتك فيها ندمان
واللحظات دي بتحسد كل لحظه
شافتني معاك فيها فرحان
قبل ما عرفتك كان يسوى ايه
عمري دا عمري يسوى من الان
عمري من غيرك دا كان في ضياع
وان كان مقنع باخلاق الزمان
لكن معاك طاير وبارفرف
بجناحي فرحان مهما كان
لو حبيت اقولك شكرا
شكرا كلمه في غاية النقصان
مش ممكن ابدا ابدا توفي
كل اللي شفته معاك من احسان
على العموم لينا معاد
اشوفك فيه بمرأى العيان
لما نتقابل في الابديه ولو
ان الابديه مش ها تكفي كمان

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا