أصابني الحنين بسهام الاشتياقِ فغدا قلبي كالليلِ حيرانِ
يتحدى عواصف الأرقِ لتلك العينانِ الساحرتانِ
فهالني هذا الكم الغامر بالأشواقِ الذي يشتعل بمحبة الإله كبركانِ
بأنفاسٍ ذوائب الاحتراقِ كشمسٍ تستمد ضياءها من نوركَ الفتانِ
كضباب ِ فجرٍ ينتظر الإشراقِ بلقاءٍ لم يدركهُ إنسانِ
اخط إحساسي على الأوراقِ وبلهفةٍ تكتب البنانِ (أطراف الأصابع)
احمرت الوجناتِ بالإشراقِ فهمست الأفواهُ بالألحانِ
كم اشتاق ربي للعناقِ ورقص والزهرِ في بستانِ
والسحبَ في الآفاقِ بين نبضاتِ التوهانِ
أغرقني حباً بالأعماقِ مبتلاً بحرارة الحنانِ
أعانق سماء العشاقِ من ملكت خصال الجمالِ والإحسانِ
يا قلبٌ حلو المذاقِ لا يملكهُ جنانِ (قلب)
يطيبُمنهُ الاستنشاقِ بعطرٍ يفيضُ بالنور على المكانِ
خالداً بالذكرِعن استحقاقِ يا نقيَ النفس يا عذبَ اللسانِ
فيك التماس الوفاقِ بثروةٍ من الأمانِ
مع نسمات الصبح العتاقِ (الرائعة) نقبل لك الخدانِ
مجدك أوفى خلاقِ (نصيب) ارتوى بأغلى الأثمانِ
احبك يا من خرقت القلب اختراقِ ومسحت البؤسَ والأحزانِ
أشرقت بالحب الحداقِ (سواد العين) من شهدٍ ارتوى بالإحسانِ
سأبوح باشتياقي بصمتٍ راقِ فالعمر فانِ كالدخانِ

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا