أحنُّ إليكَ
والى لمسةٍ من يديْكَ
ونظرةٍ ملأى بالحبِّ ...
 من ناظريْكَ
تُطوّقني ، تُعانقني
تسندني عليْكَ

أحنُّ اليكَ
فأنتَ الحنانُ والمحبةُ والهدى
أنت العريس العابق دومًا بالشذا
أنتَ الطريق
أنت الحياةُ
أنتَ عنوان الفِدا

أحنّ اليكَ
الى فجرٍ يُشرقُ من رؤاكْ
وصليب ٍ يُزيِّنُ بالحُبِّ سماكْ
وأمل أخضرَ
يُزنِّر بالنور حِماكْ

احنُّ اليكَ....
وأتوق إلى لُقياكْ
لأكحِّل عينيَّ
من وهجِ سناكْ
وأرنّم ترنيمة جديدة
من وحي رِِضاكْ

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا