ها قد تعافيت الآن
وأود رؤياك بالعيان
قد قلت أنك ستجئ
لصاحب الفندق بعد أوان

نعم ،أحسست بيديك
تضمد جراحاتي العضال
آلمتني نعم، لكنني
الآن في تمام الحال

أشعر بغربةٍ نحوك
في فندق ملئٍ بالغرباء
متى يبشرني أحدهمُ
ويقول لي قد جاء

في كل لحظةٍ أنتظرك
مع كل قرع على الأبواب
مع كل وقع قدم
أقول قد طال الغياب

دفعت عني يومين
ولا يهمني باقي الحساب
تمسُّكي بوعدٍ قد قلته:
"آتي سريعاً على السحاب"

مهما وصفوك لن يوفوا
بداخلي صورةٌ لا توصفُ
دع الكل وما يقولون
أنت لنفسي مألوفُ

أحببتك وأنظرُكَ
بعين إيمانٍ تنتظرُكَ
حتى إذا أغمضتها أراني
وجهاً لوجهٍ أمامكَ

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا