جئتنــــي.. أنعشـــــت روحـــي

 

وبنظرة واحدة شفيت جروحي

صرت أنت بهجتـــــــي

 

وفيك اكتملت  فرحتي

أنت لنفسي خير صديق،

 

غمرتني بحنان قلبي الرقيق

ربي يسوع، حبيبــــــــي،

 

جذبتني بحبك العجيب

     

وسط حزني، وسط اكتئابي

 

حين شعرت  متروكة  من الأحباب

جئتني أنعشت روحي

 

وقلت  لي، أنظري  ما هذه  الجروح

هي التي جرحت بها في بيت أحبّائي

 

فهلاّ رفعت عينيك نحو السماء

قريبا سآخذ كنيستي إلى الموطن

 

هناك لا حزن ولا بكاء في الأعين

مجدا لك ربي يسوع،

 

مجدا لك،  رنموا يا جموع

كما في الأمس كذلك الآن

 

كلام الرب قوي ذو سلطان

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا