بعد التحيه المسيحيه وسلام الحبيب الذي يفوق كل عقل يسرني ان اقدم حوار بين مريم اخت اليعازر ويهوذا الاسخريوطي لما اعترض على كسر القاروره بالكامل عند رجلي المسيح له كل المجد
ي...يهوذا
م...مريم

ي : انا للرب تلميذ         كلامه عا راسي اكليل
لموال كلها بيدي        وهذا اسمي بالانجيل
م:وين الاقي ربي حبيبي       عارجليه اصب الطيب
من شعري احسن بشكيري       ومن نوره يسرج قنديلي
ي: يا مريم هذا خساره      لا هو خدمه ولا بشاره
حقه يسد حاجه ختياره        صبح وليل حاست محتاره
ردت بالسله وسناره         تشكي همها للجاره
م: يهوذا حيفي عا فكرك      حب المال طغالك قلبك
الغالي يرخص لمعلمك       مسيحك ما قصر عنك
وانت بعدك على طبعك       كيف خساره الطيب بربك

ي: ثمن الطيب يملي كواره   يشبع جوع كل الحاره
ما خليتي منها كساره    تنفع شغل حاجه داره


م: اسخريوطي فاهم لاامرك      الفقرا دايما عا دربك
لاشموا من ريحه اكلك       لاذاقوا طعمه من ملحك
محلل ومحرم ما عندك       الطايح رايح عا سنك
ي: يا مريم بايمانك جودي      حطي حقه بالصندوق
وبقلب الهيكل موجود      امانتي بالثقه كوني
ما عندك امانه بسرك       م الارامل جامع غلك
ومن الهيكل راصد بنكك      عارف لك باين عا قصدك

هذا الكلام اله ربي
يا مريم فرحتي قلبي              هذا املي وهذا عشمي
ترمي مجدك على قدمي           كفيتي وفيتي حقي
ليوم دفني ويوم صلبي
ربي يا ابو التعزيات         امطر علينا البركات
من مجدك انعم وهات           والكرم من يومك ات
لمن اشبعت الالفات
هدينا اسوارك اريحا            من لحن الكلمه المليحه
قدم نفسه عنا ذبيحه         مسك وعنبر منا الريحه
ياربي بارك وزيدي            يوم نهلل بالترنيم
عارجليك نصب الطيب           ومن نورك يسرج قنديلي

مع محبتي وصلواتي باسم المسيح يسوع الذي احبنا اولا ثم كردة فعل احببناه .

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا