اعترف أمامك يا يسوعي الحبيب
أقََدّرُ عمل قيامكَ المجيد
الذي إن فتحت فاهِ لن يكون بجديد
فأنت لحن ترنيمة لكل من لك قريب 

اعترف بقلمي ثم صوتي لأحي الهٍ
قد قَبل أن يكون ضحيةَ من اجل خاطٍ
قد قبلت البصق والذل ثم قبلت هوان ِ
فيا ويحي أنا إن كنت غير مبالِ 

أهذا أنت يسوعي الذي قبل سنينِ
عملتني وشكلتني وصورتني جنينِ
فهذا لطف منك سيدي أن تسميني
وأنا في بطن أمي كائنِ 

ربي قد قبلت يدك المفتوحة لي وعينيك
قبلت أن أحيا واسمي منقوش في يديك
قبلت أن أنشد وأرنم تحت ظل جناحيك
فمهما طال زماني سيدي قلبي وحياتي إليك

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا