يا كوكبّ الصّبح المنيرْ
يا كاسرًا قيدَ الأسيرْ
أفِضْ على البريّة
ماءَ ذيّاك الغديرْ
وانعِش بروحِكَ روحَنا
فنطير في دنيا الأثير ْ
بكَ نقتدي ، بكَ نهتدي ..
أنتَ العريسُ والنّصيرْ

كنّا يتامى سيّدي
نغفو على ذاك الحصيرْ
والذَّنْبُ "يأكلُ"عمرنا
ويميتُ أشلاء الضّميرْ
الى أنْ أتيتَ فاديًا
فغدا موكبنا يسيرْ
نحو الخلاص ِ والحياةِ
فصليبك دومًا مُشيرْ

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا