أيوب  ضربوا  بيه  المثل         وتغنت  بصبر  ايوب الأجيال

أيوب اللي  ما فقد الأمل         وشال   من   الهموم  أحمال

أيوب  يا ناس  ده أحتمل         ولا  مره أشتكى ربه وقال:

ليه  الخير   منك   نقبله         والشر نرفض والتهم تنكال

عريان أتولدت ويوم الأجل         عريان   حاواصل   الترحال

الرب  أعطى من خيره وجزل         ولما ياخد نباركه بأي حال

وبصبره لما  العمر أكتمل          الخير  مضاعف من ربه   نال

وآدي يا  ناس اللي حصل          يا ريت مهما تغيرت الأحوال

نعيش  راضيين  بصبر وأمل          والرب  ولا مره بوعده مال

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا