وصلتنا  رسالة الى قسم اريد حلا من امرأة اردنية صغيرة متزوجة يترواح عمرها بين 26-30 سنة، مرت بمشاكل صعبه مع عائلة زوجها لدرجة اليأس! وتطلب من زوار موقع لينغا المساعدة في امرها.

الرسالة: انا امراة متزوجة من سنة تقريباً وخلال هذه السنة وحتى في فترة الخطوبة مررت بمشاكل عدة مع زوجي واهله، ولكنني كنت احب زوجي كثيرا وكنت اتحمل لاجله ووافقت الزواج به. ولكن بعد الزواج تطورت المشاكل اكثر واصبح لا يهتم بي لحبه الشديد بأهله مع أنني لم اقصر ابدا بهم، ورغم كل هذا اساؤوا الي كثيرا وظلموني ولم اتهنى على شي معهم ولا على معرفتي بأنني حامل بصبي من ثاني شهر زواج، ولا خلال فترة حملي، فقد ذهبت لبيت اهلي ثلاث اشهر ولم يسال عني ابدا. ويوم ولادتي حدثت مشاكل كثيرة ولم افرح بيوم مجيء طفلي الاول وذهبت بعدها لبيت اهلي مدة شهر ولم يسال لا عني ولا عن طفله. والان تحدث مشاكل عديده وتصل الى الطلاق احيانا وكل ذلك لانني لا اريد الذهاب لاهله بعد كل ما فعلوه بي . وانا الان قررت ان لا اخرج من بيتي مهما حصل لكنه الان يعاملني وكانني غير موجوده، لا يريد ان ياكل ما اعده من طعام، وياخد طفلي في الصباح الى اهله ويخرج ويدعني اذهب الى عملي واعود منه بمفردي وكانه يقول انه ليس بحاجتي غير كل ذلك انه يسمعني كلام جارح لا احد يستطيع تحمله. مع انني لا امدح نفسي انا لا اقصر به ولا بمنزلي ولا بأبني ولم اقصر يوم بأهله لكن امه امراة غيور وتدور على خراب العلاقة بيني وبينه، فهي تتدخل بكل كبيرة وصغيرة وانا لا اتحمل ذلك لدرجة انها لم تدعني اتدخل بترتيبات عرسي وذهبت الى عرسي ضيفة لم اتدخل بشئ وتحملت لاجل بيتي وزوجي . زاد الموضوع عن حده واصبحت اكره الحياة التي اخترتها والتي آسف اني حاربت اهلي لاجله ماذا افعل .

انني اصلي وانا الان اضع طلبتي بالصوم والصلاة امام ابي الذي بالسموات ولكن صبري ينفذ ولا استطيع التحمل اكثر ساعدوني ارجوكم. واريد ان اعلمكم شيئا انا امراة احب ان اسمع الكلام الجميل من زوجي لكن من وقت زواجي لغاية الان لم اسمع من زوجي شي غير انه ينسى عيد ميلادي و يوم الاحتفال الاول بعيد زواجنا مر مرور الكرام ولم يتم ذكره ابدا وهذه الاشياء تحزنني جدا ولا استطيع الصمود امامها لاني فتاة واسمع ما يدور من احاديث الفتيات وعلاقتهم الجميلة بأزواجهم، مع العلم بأنهم لا يتصرفون مثلي ببيوتهم واحس بأنني انا من يجب انت يتقدر انا حزينة جدا ودموعي لا تجف من عيني .............. (هذه الصلاة ارسلتها قبل اسبوع تقريبا لموقع غرفة الصلاة)والان اريد اعلامكم ان الامور تطورت للاسوأ، فقد تهجم علي اهل زوجي انا وطفلي في بيتي وحاولو اخذ طفلي مني مع التعرض للضرب وتدخلت الشرطة في الموضوع وزوجي لا يزل يقف مع اهله، الحياة سوداء في عيني ولا اعلم ماذا افعل.

رد طاقم لينغا شباب

2/9/2011

أختي منى،
يؤسفني جدا ما آلت إليه الأمور بينك وبين زوجك.
كتبت أنك كنت تحبينه ،وأنا الآن أطلب منك أن تفتكري ببعض الصفات التي رأيتها فيه وأحببتها، ومن ثم أشكري الرب من أجلها.
أختي لا تقبلي أن تكوني في موضع الشفقة على الذات، تنظري لحالك وتبكين بل:
سامحي زوجك وصلي واشكري من أجله.
سامحي أهل زوجك وصلي واشكري الرب من أجلهم.
صلي كما صلى بولس الرسول في رسالته إلى أهل أفسس، أن يؤيدك الرب بالقوة بروحه في الإنسان الباطن
أطلبي من زوجك بمحبة وحزم ومثابرة، أن تتوجها لمشورة زوجية مسيحية.
ألرب معك

الاخت دعد عودة المختصة في المشورة العائلية والزوجية.