وجه 3 وزراء في ماليزيا اليوم الأربعاء، طلبًا لرئيس الوزراء مهاتير محمد يدعونه فيه لطرد الداعية الإسلامي الهندي ذاكر نايك، إثر تصريحات "عنصرية" له حول المسلمين والهندوس في بلد يمتاز بأنه متعدد الأديان.

وتعرض نايك، لانتقادات قاسية بسبب تصريحه الأخير الذي قال فيه إن "الهندوس في ماليزيا يتمتعون بحقوق أكثر 100 مرة من الأقلية المسلمة في الهند".

وقال الوزراء الماليزيون إن تصريحات الداعية الهندي ربما كانت تهدف إلى إثارة نعرات طائفية بين المسلمين وغير المسلمين في ماليزيا.

وقال جوبيند سينج ديو وزير الاتصالات الماليزي إنه "يجب عدم السماح للداعية ذاكر بالبقاء في ماليزيا"، بينما دعا وزير الموارد البشرية م. كولاسيجاران، ووزير المياه والأراضي والموارد الطبيعية كزافييه جاياكومار، رئيس الوزراء مهاتير محمد إلى طرده خارج البلاد.

جدير بالذكر ان الهند تتهم الداعية الإسلامي ذاكر نايك، الذي يعيش منذ 3 سنوات في ماليزيا، بغسل الأموال وتبني خطاب الكراهية في الهند.