تسبب محام أمريكي ملحد بحالة من الجدل بعدما تقدم بدعوى للمحكمة الأمريكية العليا، يطالب فيها بإزالة عبارة "In God We Trust التي تعني "نثق بالله" من جميع العملات المعدنية والورقية الأمريكية.

ورغم رفض المحكمة للدعوى، حاول المحامي الملحد مايكل نيوود في دعوته حذف العبارة بحجة أن تفويض الكونجرس لطباعتها على العملات، بمثابة تأييد حكومي واضح للدين وانتهاك للتعديل الأول الخاص بذلك.

ويبدو أن المحامي لن يتراجع عن هدفه بعدما قدم التماسًا للمحكمة يفيد بأن موكليه من الملاحدة قد تم انتهاك معتقدهم الديني، وتحويلهم لغرباء داخل المجتمع الأمريكي بهذه العبارة حسب زعمه.

جدير بالذكر أن هذه العبارة حررت لأول مرة على العملة الأميركية عام 1864، قبل أن يتم تعميمها على مختلف العملات المعدنية والسندات الورقية في عام 1955.

وكان نيوود قد تقدم بقضية مشابهة، قبل أعوام، حين طالب بإزالة عبارة "في ظل الله" من قسم الولاء (القسم الأميركي).

كما حاول سابقا منع "أي إشارات دينية" في حفلي تنصيب الرئيسين السابقين جورج بوش وباراك أوباما، دون جدوى.