انتشر في الآونة الأخيرة فيديو تظهر فيه امرأة تغنّي في إحدى القرى السياحية الواقعة في محافظة أصفهان والتابعة لمدينة نَطَنْز، بين حشدٍ من السيّاح، المسرورين بغنائها، وتمّ تداول المقطع على شبكات التواصل الاجتماعي، واعتبره الكثيرون "من جماليات إيران".

لكن ومقابل هذا الترحيب أثار الأمرُ غضبَ السلطات الإيرانية وقامت بملاحقة المرأة. وأعلن المدعي العام لأصفهان عن تشكيل ملفّ لها.

وقال المدعي العام لأصفهان علي أصفهاني يوم 21 مايو أنه قد تمّ تشكيل الملفّ لهذا الأمر وفق تقرير الشرطة الأمنية وأن المحكمة تتابع الموضوع، وتابع: هناك شخص وعدد آخر وراء هذه المشاغبات، وإن الشخص الرئيسي ملاحق من قبل السلطة القضائية لمدينة نَطَنْز.

وقالت وكالات الأنباء في إيران بأن هناك فريق سياحيّ من مدينة شيراز كان قد زار قرية "أبيانه" التاريخية، فقامت إحدى النساء من أعضاء هذا الفريق بالغناء.

وصرح إمام جمعة المدينة: هذه "حركة وقحة". أي شخص شهم ومتديّن يسمح أن تنتهك الأحكام الإلهية؟!

وكان المدعي العام لمحافظة أصفهان قد أعلن قبل بضعة أيام أن ركوب الدرّاجات في الاماكن العامة من قبل النساء "حرام" و"ممنوع"، ما أثار انتقادات كثيرة، وجاء ذلك بعد أن خصّصت بعض الطرق مؤخرا لركوب الدراجات سواء للرجال والنساء في طهران وبعض المدن الأخرى.