قام مجهولون باضرام النار في مبنى معهد "توراة حاييم"، أكبر معهد يهودي بالعاصمة الروسية موسكو، عشية حلول عيد الفصح اليهودي، حسبما أفاد مدير الجامعة، الخاحام مويشه ليبيل.

ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية، أمس الجمعة، عن ليبيل، قوله إن "مجهولين أحرقوا بالكامل مستودعا للحم الكاشير"، مشيرا إلى أن "الاعتداء وقع في حين كان بداخل المبنى 60 شخصا من الطلاب والحاخامات وضيوف المعهد الذين تجمعوا لتناول وجبة "سيدر" ليلة الفصح".

 كما رسمت على مدخل المعهد صلبان معقوفة. وحدث هذا اثناء الاحتفال بـ"ليل هاسيدير"/ ليلة النظام بمناسبة عيد الفصح لدى الشعب اليهودي، فيما تحقق الشرطة الروسية في ملابسات هذا الحادث اللاسامي.

وقال الحاخام موشيه لبيل الذي ترأس الجلسة في حديثه لوسائل اعلام روسية: "ان المخزن الذي تم حرقه كان يحوي بداخله كميات باهظة الثمن من الطعام الفاخر والذي تم إعداده خصيصا لليلة عيد الفصح"، مضيفا انهم لا يعلمون حتى الآن من هو المسؤول عن هذا العمل.

وقالت الناطقة بلسان حاخام موسكو الأكبر في حديث لإذاعة "كان": "أحد الأشخاص حاول اضرام النار في الجلسة ومخزن الطعام. ولكن لحسن الحظ لم تقع أية إصابات في الأرواح".

وتحقق الشرطة في ملابسات وقوع الحادث، ولم يدلوا بأي تصريحات رسمية بسبب البدء بالاحتفال بالعيد.