أخبرت ثلاثة من أكبر الشركات الأمريكية أخبرت أكبر منظمة داعمة للإجهاض عن عدم رغبتهم في استمرار وضع أسمائهم على قائمة الوكلاء لهم وذلك بعد ظهور مقطعين للـفيديو انتشرا عبر وسائل الاتصال لإظهار ممثلين تنظيم الأسرة يناقشان بيع أعضاء للأطفال.

مسؤولون من شركة كوكا كولا وشركة فورد موترز للسيارت وشركة زيروكس لأدوات الطباعة كانوا قد صرّحوا لموقع إخباري بأنّهم طلبوا من عيادة إجهاض بأن تزيل أسمائهم من قائمة الشركات الداعمة للإجهاض وبيع الأعضاء.

مصنع لشركة كوكا كولا

وقد حصل هذا التحرّك من قبل هذه الشركات بعد أن نشرت صحيفة أسماء الداعمين للأبوة المنظمّة الواحد والأربعين. هذا ولم تعد هذه القائمة متاحة على الموقع الإلكتروني لتنظيم الأسرة.

وتتبعاً للخلافات التي تلت نشر تلك المقطعين من قبل مركز للتطوير الطبي بالرغم من تصريح العديد من المحامين المساندين لأحقية المرأة في اختيار الإجهاض من عدمه والذي دار لفترة طويلة مع داعم اختيار الحياة دافد داليدي، تم نشره بطريقة تظهر المؤسسة بشكل سيّء أمام العالم إلا أن هذا لم يمنع تلك المؤسسات الثلاث من ادّعاء بأن تنظيم الأسرة كانت تخدع العامة بضم أسمائهم لقائمة الداعمين.

يجدر الذكر أن مؤسسة تنظيم الأسرة معفاة من الضرائب ولا تقوم بدفع ضرائب سنوية، هذا وقد قال ممثل عن شركة كوكا كولا لصيحفة دايلي سيجنال بأن الشركة لا تشترك في أعمال مؤسسة تنظيم الأسرة وأنها ستطلب منهم تصحيح تلك المعلومات.

وقد قال ممثل عن شركة فورد إنه يريد أن يعمل على التأكّد بأن شركة فورد لا يدرج اسمها كداعم ووكيل لمؤسسة تنظيم الأسرة.

ولا يزال هناك 38 شركة داعمة لمؤسسة تنظيم الأسرة من ضمنها بيبسي كو، ستار بكس، بروجرسف، ويلز فارجو، فيرايزون، بانك أوف أمريكا ونايك.