بالرغم من ملاحقة المسيحيين واضطهادهم على ايدي الارهابيين الا ان المسيح يبقى الاول في حياتهم، هم مستعدون للموت والذبح وفقدان كل شيء لكنهم غير مستعدين لنكران الرب يسوع المسيح.

هذا الفيديو يُظهر المعاناة التي عاشها مسيحيو العراق وفرارهم من قوات الظلمة والموت، ويؤكدون انهم مستعدون لخسارة كل شيء الا المسيح.