دعا رئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين رمزي خوري، إلى الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم للأماكن المقدسة.

جائت تصريحات خوري خلال لقاء جمعه في العاصمة الأردنية عمان، مع البطريرك ثيوفولوس الثالث، بحضور الوزير الأردني الأسبق سامي هلسة، ومطران الأردن خريستو فوروس عطا الله.

وأكد المجتمعون على مبدأ الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم للأماكن المقدسة، وعلى الوصاية الأردنية الهاشمية‪.‬

واستمع خوري من البطريرك ثيوفولوس الثالث حول الخطوات القانونية والتحرك الدولي للبطريركية المقدسية للحفاظ على أوقاف الكنيسة، خاصة في ميدان عمر بن الخطاب/ باب الخليل، وحمايتها من الحركات الاستيطانية، وعن زيارته المهمة إلى الولايات المتحدة في إطار حشد المناصرة والتأييد للحفاظ على الوجود المسيحي والأوقاف والأملاك التابعة للبطركية‪.‬‬

وشكر خوري، باسم الرئيس محمود عباس، البطريرك ثيوفولوس الثالث وأخوية القبر المقدس لتقديمهم قطعة أرض مساحتها 15 دونما في مدينة بيت ساحور لبناء مستشفى يخدم الأهالي‪.‬

وشدد الجميع على أهمية عقد مؤتمر دولي في المستقبل القريب برعاية كنائس الشرق لتأكيد البعد المسيحي للمدينة المقدسة.