غصّت قاعة بيركوفيتش في الناصرة العليا يوم السبت 4.6.2011 بمئات الأهالي والأقارب والأصدقاء الذين أتوا للاحتفال يتخريج الفوج السابع والخمسين من طلاب المدرسة المعمدانية في الناصرة.

حضر الاحتفال الأخ فؤاد حداد رئيس مجلس ادارة المدرسة المعمدانية ،القس الدكتور برايسون آرثر رئيس كلية الناصرة الانجيلية للاهوت، القس فل هيل راعي الكنيسة المعمدانية المحلية في الناصرة، القس ابراهيم سمعان من الكنيسة الانجيلية المعمدانية في الناصرة والقس عازر عجاج عميد الطلبة في كلية الناصرة الانجيلية للاهوت ، القس ديفيد غروسكلوز ممثل الارسالية المعمدانية في اسرائيل ،الأخ عزيز دعيم رئيس مجمع الكنائس الانجيلية في اسرائيل،المطران بطرس معلم ونائب رئيس البلدية على سلام.

بعد دخول الطلاب على انغام الموسيقى وتصفيق الجمهور افتتحت عريفة الحفل منال حداد الحفل بالترحيب وتلاها القس الكنن حاتم شحادة والد الطالبة المتخرجة كيتي بصلاة افتتاحية.

ثم رنم طلاب الصفين المتخرجين ترنيمة "ان هذا اليوم ربنا صنع" و-"سوف أدخل ابوابك بالحمد والتسبيح" بقيادة المعلمة للي خوري والمعلمة منال حداد.

 بعدها قدم المديرالعام المحامي بطرس منصور كلمة شخصية لتخرج نجله هذه السنة مؤكداً خصوصية الصف المتخرج ونصح الطلاب باتخاذ مخافة الله كنبراس للحكمة وكبوصلة للحياة.

وقدمت العريفة المعلمة منال حداد فقرة بمناسبة مئة عام لعمل المعمدانيين في اليلاد وبمناسبة خمساً وسبعين عاماً منذ تأسيس المدرسة واستذكرت من رحلوا عنا في السنة المنصرمة من عاملين سابقين فيها هم الاستاذ يوسف قبطي والمعلمتين السابقتين افلين منصور وسميرة جرجورة بالاضافة للمرسلة ايما بيكر.

ثم قدمت الطالبة المتألقة ماريا جبران اغنية "اتى الوقت لنقول وداعاً" باسلوب الاوبرا بالانجليزية والطليانية تلتها كلمة نائب رئيس بلدية الناصرة السيد علي سلام حول المشاريع التي تبادر اليها بلدية الناصرة. تلته اغنية الطالبة ماريان شداد "خذني معك على درب بعيدة" ثم كلمة الصفين من الطالبين جمال سعد وكيتي شحادة ثم كلمة مدير المدرسة الدكتور اسامة معلم الذي زف للحضور خبر افتتاح تخصص جديد من 10 وحدات في المدرسة هو  التحضير للطب وشدد ان مقياس النجاح هو بالعطاء. ثم تم تكريم اخصائي المختبر الياس داي الذي ارشد ورافق طلاب المدرسة في فوز فرق المدرسة بالمكان الأول في الشمال في مسابقة المبادرون الصغار ، المكان الثاني في مسابقة الماء السويدية والمكان الثاني في مسابقة غيلدور.

ثم قدم الطالب امير ابو عرب اغنيتين من مسرحية "عالم تاني" وتلاهما كلمة فكاهية ظريفة اضحكت الحضور من الطالبين يونان سمعان وتالا خوري من حياة المدرسة. ثم قدمت الطالبة جوانا أشقر بمرافقة الطلاب مروى داي، ماريا جيران وميرنا رزق اغنية ياللغتين الانجليزية والعربية هي "أصدقاء للأبد" ترجمها للعربية الاستاذ عزيز بنا.

وقبل توزيع الشهادات تم عرض فيلم الصف المتخرج من انتاج قسم الاتصال في المدرسة بارشاد المعلمة هناء لولو كسابري. وكانت رواية الفيلم هي شخصية ممثلة عجوز تتذكر ايامها في المدرسة .

انتهى الحفل بتوزيع الشهادات  والكتب المقدسة على الطلاب والتضييفات.

يذكر ان عدداً من ابناء وبنات من الكنيسة الانجيلية تخرجوا هذا العام فألف مبروك للجميع.

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

 

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية

تخريج الفوج السابع والخمسين في المعمدانية