شهدت مدينة حيفا يوم الجمعة الموافق 27 أيار 2011 حفلاً كرازياً مميزاً تحت عنوان "لحظات أبدية"، فيها شارك خادم الإنجيل كارلوس داميانوس بكلمة الحياة.

أبتدأ الحفل بكلمة ترحيب على فم توماس داميانوس وفيها دعا الحاضرين من عدة خلفيات، المسيحية والاسلامية، للمصالحة مع الله من خلال شخص الرب يسوع المسيح لكي يعيشوا بسلام وحياة مُطمئنة في هذه البلاد.

بعده قدم أعضاء فريق التسبيح عبير مارون، نهى تلحمي، ستيف ناصر وبول مارينا بقيادة الأخت سامية شحادة ترانيم عبادية وانتعاشيه متنوعة.

الاخ كارلوس داميانوس شارك عن أعظم حدث ادركته البشرية وهو تجسد الكلمة في شخص الرب يسوع المسيح الذي يشهد له جميع الانبياء والكتب النبوية. وحثّ الحاضرين من المسيحيين والمسلمين بالتوبة والرجوع عن طرقهم والايمان بالرب يسوع، لأن الله كان في المسيح مُصالحاً العالم لنفسه غير حاسب لنا خطايانا، وهو الوحيد الذي يضمن للإنسان الغفران الكامل للخطايا والحياة الأبدية. وبعدها قام كارلوس بالصلاة مع الحاضرين.
وبعدها قاد فريق التسبيح ترانيم انتعاشيه حيث عمّ الفرح بين الحاضرين.

بعدها تقدموا الحاضرين الى القاعة الاخرى للتضيفات، وفي نهاية الحفل أخذ كل واحد هدية تحتوي على الانجيل وكتاب روحي.

حفل تسبيح ومشاركة بكلمة الله بعنوان لحظات ابدية

حفل تسبيح ومشاركة بكلمة الله بعنوان لحظات ابدية

حفل تسبيح ومشاركة بكلمة الله بعنوان لحظات ابدية

حفل تسبيح ومشاركة بكلمة الله بعنوان لحظات ابدية