قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية إن المرأة الوحيدة التي قتلت في الانفجار الذي وقع في محطة الحافلات الرئيسية في القدس الأربعاء هي مواطنة بريطانية.
ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار الذي استهدف محطة الحافلات الرئيسية بوسط القدس، أسفر عن مقتل امرأة مسيحية وإصابة العشرات بجروح بعد ظهر الأربعاء.

وكان مستشفى "هداسا" في عين كارم بالقدس قد أكد وفاة امرأة جراء إصابتها في الانفجار، فيما ذكرت تقارير رسمية أن الانفجار أسفر عن سقوط 50 جريحاً على الأقل، وأشارت إلى أن معظم الجرحى حالاتهم بين متوسطة وخفيفة.

وقال موقع الإذاعة الإسرائيلية على الإنترنت إنه ما يزال 41 شخصاً من هؤلاء قيد العلاج الطبي، مشيرة إلى أن حالة ثلاثة منهم خطيرة.

وعلم ان المرأة الضحية هي ماري غاردنر وقد جاءت الى اسرائيل في بداية السنة، وبانها تعمل لمدة 20 عاما في ترجمة الكتاب المقدس الى لغة قبيلة في توغو.

وكالات