ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، أن المحكمة المركزية الإسرائيلية في اللد برأت مستوطنين أقدما على إحراق كنيسة نياحة العذراء في القدس عام 2016.

وبحسب الصحيفة، فإن النيابة العامة قررت سحب لوائح الاتهام ضد المستوطن المتطرف ينون رؤوفيني، ومستوطن آخر، بدعوى عدم كافية الأدلة ضدهم.

واتهم رؤوفيني (23 عامًا) بإحراق كنيسة الطابغة على الشاطئ الشمالي لبحيرة طبريا في منتصف عام 2015.

ورغم اعترافات رؤوفين والمستوطن الآخر بتنفيذ جرائم ضد مقامات مسيحية إلا إنه تم إلغاء محاكمتهما بدعوى أن تلك الاعترافات انتزعت بالقوة من قبل "الشاباك".