انتهى يوم امس الخميس مؤتمر الخدام الذي عقد في كيبوتس معجان بجانب بحرية طبريا، والذي ضم قسوس وخدام من عدة خلفيات، من العرب ،اليهود والروس.

ابتدأ المؤتمر يوم الثلاثاء بكلمة ترحيب واجتمع من بعدها الاخوه على الشاطئ ليتشاركوا اختبراتهم في التعرف على الرب يسوع، حيث جلسوا في حلقة كبيره وكانت النار توهج في الوسط.

اما في اليوم الثاني فقد استيقظ الخدام باكرا جدا، الساعة الرابعه والنصف وقصدوا احدى جبال الجولان المطل على بحيرة طبرية واختلوا مع الرب هناك، كل واحد على حدى لمدة 5 ساعات. اما بعد الظهر فقد تشاركوا الاختبارات في خلوتهم الخاصة التي قضوها في الصباح.

في المساء اشتركوا في خدمة مصالحة وغسل ارجل ومن ثم شركة كسر الخبز مع بعضهم البعض وكانت هذه الامسية مباركة جدا ومميزه وشعروا بقوه حضور الرب هناك. اما في اليوم الاخير فقد اجتمعوا للصلاة والمشاركة في الطلبات الشخصية والاعلانات.

يجذر بالذكر ان هذا المؤتمر يعقد مرتين في السنه. الاول في بحيرة طبريا والثاني في الخريف في صحراء النقب. وقد اثبت هذا النوع من المؤتمرات بتقريب القلوب بين خدام عرب، يهود وروس، كلهم مؤكدين الرابط الواحد من خلال الايمان بيسوع المسيح وقد اتفقوا على ما ذكر في سفر الاعمال 4: 12 : " وليس باحد غيره الخلاص.لان ليس اسم آخر تحت السماء قد أعطي بين الناس به ينبغي ان نخلص".