ها نحن نودع سنة 2010 ونستقبل 2011، وفي هذه اللحظات لا يسعنا الا ان نشكر الرب على عنايته التي رافقتنا طيلة السنة، ان كانت مؤلمة ام مفرحة، فنحن نعلم ان كل الاشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله الذين هم مدعوون حسب قصده. ان محبته فاقت عقولنا وهي اعظم من محبة الاباء والامهات لاولادهم، فنقول مع الترنيمة: كلَّلت السنة بجودِكَ، وآثارك تقطر دسما، كللت السنة بجودك وتهلل نفسي ترنما.

نستغل هذه المناسبة الجميلة وندعوكم لتبادل التهاني ونتمنى للجميع سنة جديدة رائعة ومليئة بالبركات مع الرب يسوع.

كل عام وانتم بالف خير

سنة جديدة سعيدة