تفتتح الكنائس المعمدانية في البلاد الأحتفالات الرسمية ب100 عام على الخدمة المعمدانية في الأراضي المقدسة في اجتماع عام لرابطة الكنائس المعمدانية يعقد في حيفا يوم السبت 22.1.2011 .

هذا وتستضيف الكنيسة المعمدانية في حيفا هذا اللقاء الخاص في مقرها الجديد في شارع هجانيم والذي تم تجهيزه مؤخرا لاستعمال الكنيسة. العمل المعمداني في حيفا بدأ في العام 1934 عندما قام المرسل روزويل أوينس بإستئجار  غرفة في مدينة حيفا للإجتماعات في شارع ستانتون الذي تحول اسمه بعد قيام دولة اسرائيل الى شارع شيفات تسيون. اوينس إستعان بخادمين عربيين هما أوغسطين شرش (والد القس انيس شرش) وألياس صليبي (خادم لبناني شهير لقب بأمير الوعاظ وتوفي في العام 2000). في العام 1936 تم تأسيس الكنيسة المعمدانية في حيفا بعد تعميد أربعة أشخاص في نهر كيشون ونذكر منهم جريس دلة الذي تحول فيما بعد الى خادم مبارك في الأردن ولبنان وهو شقيق الأخ مخلص دلّة من كنيسة كفرياسيف المعمدانية. الكنيسة المعمدانية الاولى في حيفا اندثرت في العام 1941 وكان لها تاريخ مجدد في مرحلة متأخرة.

رابطة الكنائس المعمدانية تأسست عام 1965 وتضم اليوم 16 كنيسة عربيه واربع كنائس اجنبية ولها نظام ديموقراطي بحيث ترسل كل كنيسة مجموعه من الممثلين بحسب حجمها للمشاركة في الأجتماع العام الذي سيقرر في مواضيع تخص اختيار لجان الخدمة والتدريب الى جانب الإطّلاع على التخطيطات التي تسير على قدم وساق للأحتفال بمائة عام على الخدمة. الرابطة تنوي اصدار كتاب يروي تاريخ الخدمة المعمدانية والأنجيلية في البلاد وستقوم بحفل كبير في الناصرة في 12-14 من شهر أيار ومؤتمر عائلات مشترك لكل الكنائس المعمدانية في الصيف.