بمبادرة من المجلس الرعوي في كنيسة اللاتين في شفاعمرو، أقيمت مساء الثلاثاء الأخير أمسية ميلادية مميزة، تخللها مجموعة من التراتيل والأناشيد الميلادية والفقرات الكوميدية والمسابقات، حيث حضرها عدد كبير من أبناء الرعايا المسيحية في المدينة، وكان في مقدمتهم الأب اندراوس بحوث، الأب صموئيل زايد، القس فؤاد داغر والأب بسام الدير، وقد أقيمت الأمسية في قاعة دير اللاتين.

افتتح الأمسية وأدارها أمين سر المجلس الرعوي زياد شليوط، فذكر بعض المعيقات للاحتفال بالأعياد المجيدة مثل تشريد وقتل المسيحيين في العراق وسور الجدار العنصري في الأراضي الفلسطينية ووفاة القس شحادة شحادة، رئيس لجنة الدفاع عن الأراضي العربية، لكن أضاف أن فرحة العيد بميلاد المخلص لا يمكن لأي ضيق أن يفسدها. وألقى القس فؤاد داغر، راعي الكنيسة الأسقفية في المدينة كلمة باسم زملائه الكهنة فتحدث عن فقيد الكنيسة القس شحادة شحادة الذي خدم شفاعمرو 15 عاما وتمنى للجميع أعيادا سعيدة.

وكانت الفقرة الأولى لجوقة "ينبوع المحبة" المحلية بقيادة الأب بسام الدير التي قدمت مجموعة من التراتيل والأناشيد الميلادية. ثم قدمت جوقة كنيسة القديسين بطرس وبولس للروم الكاثوليك بقيادة الأب اندراوس بحوث مجموعة من التراتيل الميلادية الشرقية. وقدمت المرتلة الحيفاوية لورا مغيزل ترتيلة باللغة السريانية وأخرى حديثة. كما شارك القس فؤاد داغر بمجموعة من الأناشيد الميلادية المعروفة.

هذا وقدم الفنان عفيف شليوط مشهدا كوميديا ومجموعة من الألعاب الخفيفة مع الجمهور. وقام عريف الأمسية باجراء مسابقة معلومات تحت رعاية "مركز اللقاء للدراسات الدينية والتراثية" وزعت خلالها جوائز من المركز عبارة عن مجموعات من كتب ومجلات مركز "اللقاء". وفي نهاية الأمسية قدمت جوائز اليانصيب التي قدمها أصحاب المحال التجارية في شفاعمرو، والتي رصد ريعها لنشاطات المركز الرعوي، واختتمت الأمسية بجولة أناشيد لجوقة "ينبوع المحبة".

امسية ميلادية في قاعة اللاتين في شفاعمرو

امسية ميلادية في قاعة اللاتين في شفاعمرو

امسية ميلادية في قاعة اللاتين في شفاعمرو

امسية ميلادية في قاعة اللاتين في شفاعمرو

امسية ميلادية في قاعة اللاتين في شفاعمرو

امسية ميلادية في قاعة اللاتين في شفاعمرو

امسية ميلادية في قاعة اللاتين في شفاعمرو