دليل آخر على العلاقة التاريخية بين الشعب اليهودي واورشليم

كشفت الحفريات في مدينة اورشليم القدس عن حجر مميز، عليه عنوان يحمل اسم "اورشليم"، من فترة الهيكل الثاني في القرن الأول ق.م. وتظهر الكتابة العبرية بنفس الشكل المتبع حاليا.

وجاء في العنوان "حنانيا بار دودلوس من اورشليم". ويقول علماء الآثار إن حنانيا كان يمتهن فن الفخار. ويؤكد علماء في سلطة الآثار أن هذا العنوان هو الوحيد المعروف في الأبحاث عن فترة الهيكل الثاني، الذي ترد فيه احرف كلمة اورشليم بكاملها ووفقا لقواعد الكتابة العبرية المتداولة حاليا.