يبدو ان عدم سقوط الامطار كما بكل سنه، بالرغم من اننا الان في منتصف شهر تشرين الثاني ودرجات الحرارة مرتفعة، ادت الى تجنيد وتجميع القوى من الديانات المختلفة، واجتماع لشخصيات، من الصعب ان تجتمع في ظروف اخرى. حيث قام اول امس الخميس رجال دين من الطوائف المسيحية، مسلمون ويهود باداء صلوات مشتركة طلبا للمطر! وذلك بسبب الجفاف الحاصل ولعدم هطول الامطار كما هو متوقع ككل سنه. وقد اقاموا الصلاة بالقرب من "عين الحنية" وهي عين مياه تقع في اراضي بلدة الولجة بمحافظة بيت لحم.

هذا الخبر تم نقله بشكل مختصر عن موقع بانيت، وكان هذا الاتحاد مٌلفت للنظر، ويضعنا امام علامة سؤال وتعجب! هل سيسمع الرب لصلواتهم ويرسل الامطار؟!

اتحاد من اجل المطر
تصوير عطا عويسات - موقع بانيت