عظّم الرب العمل معنا وصرنا فرحين مزمور 126: 3

بهذه الآيه نحتفل بعيد السنه على الموقع، اذ نشكر الرب على هذا العمل المثمر الذي باركنا به وبهذه السرعة والفترة القصيرة، فنقولها وبكل صراحة لم نكن متوقعين هذا النجاح وهذه الأعداد التي تزور موقعنا يوميا، ولكن نستطيع ان نقول كما قال نحميا 2: 20 "فاجبتهم وقلت لهم ان اله السماء يعطينا النجاح ونحن عبيده نقوم ونبني" فغير المستطاع عند الناس مستطاع عند الله . بهذه المناسبة نتقدم الى كل زوار موقعنا باحلى التبريكات سائلين الرب يسوع له كل المجد ان يكون هذا الموقع سبب بركة وتقدم روحي لحياتكم. كما ونصلي بان يجعل هذا الموقع كذلك باب لخلاص نفوس كثيره، من خلاله ترجع الألوف بل الملايين من الخراف الضالة الى الرب كما قال الرسول بطرس  " لانكم كنتم كخراف ضالة لكنكم رجعتم الآن الى راعي نفوسكم واسقفها" 1بط 2: 25.  
نكرر شكرنا للرب اولا ولكم ثانيا لأن موقعنا مبني على اساسين الأول وهو الأساس الصخري والمثين على الرب يسوع المسيح، والثاني انتم زوار الموقع ، فلولا وجودكم ومحبتكم وتشجيعكم لنا لما وصلنا لهذه الدرجة من النجاح  فنحن نرى ان الرب وضعكم في موقعنا للنجاح، وكما هي مشيئة الرب لنا ولكم ان " يجعلك الرب راسا لا ذنبا وتكون في الارتفاع فقط ولا تكون في الانحطاط " تثنيه 28: 13.

نتقدم الى زوار موقعنا بالأشتراك معنا في انجاح هذا الموقع، فنحن نرى ان هذا الموقع لم يعد فقط للعمل المحلي ككنيسة محلية، بل لأن يخرج الى كل العالم الأنجيلي العربي وان يكون موقع للجميع، ولسان كل الكنائس الأنجيلية في ارض الرب يسوع " الأراضي المقدسة ". وان يكون منبر انجيلي حر بدون انحياز لأي مجموعة او طائفة ، وان يمثل الجميع وليس فئة من الفئات.

ان نجاح هذا الموقع هو زيارتكم له ومشاركتكم به واشتراككم فيه، والشعور ان هذا الموقع منكم ولكم. وليكون صوتكم من ارض يسوع كما قال اشعياء 40: 9 "ارفعي صوتك بقوة يا مبشرة اورشليم.ارفعي لا تخافي.قولي لمدن يهوذا هوذا الهك" .