مع بداية العد التنازلي للاحتفالات المئوية لبداية الخدمة المعمدانية في البلاد والتي ستعقد في فندق جولدن كراون في الناصره بين 12 و 14 من شهر أيار 2011، يسر رابطة الكنائس المعمدانية أن تُؤكد حضور بعض الضيوف المميزين لحضور هذا الحفل.

الدكتور كلايد ميدور هو الرئيس المؤقت للإرسالية المعمدانية الجنوبية والتي ساهمت المساهمة الأكبر في بناء الخدمة المعمدانية في الأراضي المقدسة بين السنوات 1923-1994. بعد أن قام القس الوطني شكري موسى بشوتي بتأسيس أول كنيسة في الناصرة في العام 1911 بدعم من كنائس معمدانية مستقلة في ولاية ألينوي – تبنى المجمع المعمداني الجنوبي هذه الخدمة وقام بأرسال مرسلين أمريكيين جاءوا إلى البلاد عام 1923، وذلك لتعزيز وتقوية كنيسة الناصرة المعمدانية وللامتداد لمناطق أخرى مثل القدس تل ابيب وحيفا. خلال هذه السنوات وحتى منتصف التسعينات قام المعمدانيين الجنوبيين بدعم الخدمة بسخاء لبناء العمل المعمداني في البلاد والذي هو مستقل حاليا.

القس جون أبتون من الولايات المتحدة هو الرئيس الجديد للاتحاد المعمداني العالمي، الذي هو غطاء للمعمدانيين في جميع أنحاء العالم، والذي يضم ما يقارب الماية مليون شخص. رابطة الكنائس المعمدانية في إسرائيل هي عضو في الاتحاد المعمداني الأوروبي، وأيضاً الإتحاد المعمداني العالمي.

القس دايفيد كوفي من بريطانيا شغل منصب سكرتير عام الاتحاد المعمداني البريطاني قبل انتخابه رئيس الاتحاد المعمداني العالمي (2005-2010) وهو قد زار البلاد في الماضي، وله صداقات عديدة في الكنائس المعمدانية والأنجيلية في إسرائيل والشرق الأوسط. حالياً، يشغل منصب سفير فخري للأرسالية المعمدانية البريطانية.

الممثل الكوميدي نصري رزق الله والمعروف بأسمه الفني Nazareth هو ضيف آخر أكد اشتراكه في الاحتفالات. ولد نصري في البلاد وترعرع في الكويت ويسكن حاليا الولايات المتحدة، حيث يقوم بعروض مختلفة في مسارح، مؤسسات، كنائس، كليات وجامعات في أنحاء الولايات المتحدة وهو أحد أشهرالممثلين الكوميديين المتخصصين في مجال ستاند اب كوميدي لمجموعات كنسيه في جميع انحاء الولايات المتحده - موقعه على الانترنت هو: www.nazarethusa.com

ضيوف احتفالات المئة عام للخدمة المعمدانية في الاراضي المقدسة