أفاد مصدر أمني وشهود عيان فلسطينيون ، أن مجهولين قاموا فجر يوم - الأحد - بتفجير مكتبة تابعة لـ (جمعية الكتاب المقدس المسيحية) وثلاثة مكاتب للإنترنت في مدينة غزة . وقد ألحق هذا الانفجار - الذي هز مكتبة الكتب المقابلة لـ (مستشفى الأهلي العربي) وسط المدينة - دمارا كبيرا .

وأوضح رامي عياد - المسئول في (جمعية الكتاب المقدس) التابعة للكنيسة المعمدانية - : "إن هذا عمل إجرامي وجبان وهمجي .. يضر بشعبنا الفلسطيني ولا يخدم إلا أعداء شعبنا، لكنه لن يثنينا عن هدفنا في خدمة مجتمعنا الفلسطيني " . وأوضح عياد إلى : " إن هذه الكنيسة تقدم مساعدات إنسانية جليلة للفقراء والمرضى في قطاع غزة " .

وأضاف هذا المسئول - وهو المدير المالي لهذه الجمعية التي تقدم دورات تدريبية للطلبة الفلسطينيين - : " إن المكتبة هي جزء من مقر الجمعية .. الذي أصيب ببعض الأضرار أيضا في الطابق الثاني في نفس البناية المكونة من خمس طبقات " .

وقال مصدر أمني لوكالة (فرانس برس) : " إن عبوة وضعت عند بوابة المكتبة .. أسفر انفجارها عن تدمير البوابة ومحتويات المكتبة من كتب وأشرطة فيديو وأجهزة حاسوب دون إصابات " .
وأضاف : " إن أضرارا وقعت أيضا في بعض المحال التجارية المجاورة للمكتبة " ،

وذكر شهود عيان أن الانفجار وقع في ساعات الفجر بينما كانت المكتبة مغلقة .
وأوضح شهود عيان : إن ثلاثة انفجارات مماثلة وقعت في مكاتب خاصة بالإنترنت ؛ ما أوقع بعض الأضرار .

يذكر ، أن عمليات التفجير المستهدفة لمكاتب الإنترنت تكررت في الآونة الأخيرة - خصوصا في قطاع غزة - خلال الأشهر الأخيرة دون معرفة الجهة التي تقف وراءها .