استضافت كلية الناصرة الانجيلية خدمة فطور الخدام الشهري لـمجمع الكنائس الانجيلية في إسرائيل، اليوم السبت الموافق 05 أيار/مايو 2018.

افتتح رئيس مجمع الكنائس الإنجيلية المحامي بطرس منصور اللقاء مُرحبا بالخدام الانجيليين القادمين من مدن وقرى الجليل، ومن ثم طلب من القس عازر عجاج رفع صلاة البركة على الطعام.
بعد المشاركة في تناول الفطور رنّم الحضور عدد من الـترانيم المسيحية الروحية بقيادة الأخ راني سابا الذي شارك ايضا العزف على الة البيانو.

بعدها شارك القس عازر عجاج بكلمة روحية عن تأثير حياة المؤمن على عائلته وعلى البيئة الاجتماعية التي يعيش وسطها.

وجاء في الخدمة بعض المشاركات القصيرة من عدد من الخدام، منهم القس حنا كتناشو حيث شارك عن ثلاثة كُتب قام بتأليفها، وهم كتاب "تحدث/ي اليه – صلوات من المزامير" وكتاب "Praying threw the Psalms" وهو ترجمة الكتاب الأول للغة الانجليزية، وكتاب "انجيل يوحنا بنظرة مختلفة"، كما وشجع الخدام على تشجيع أعضاء الكنائس الراغبين في تعلّم اللاهوت المسيحي التسجيل في كلية الناصرة الانجيلية.
كما شارك القاضي جميل ناصر وهو راعي كنيسة "الرجاء الحي" في أبو سنان بثلاثة نقاط، لخصها في أهمية الشركة بين المؤمنين مؤكدا ان الاعمال والعلاقات الحسنة هي اكثر فائدة وتأثيرا من نشر تعاليم واراء لم تعد مؤثرة كما اتضح في الفترة الاخيرة. كما عبّر عن رغبة كنيسة الرجاء الحي الانضمام الى مجمع الكنائس الانجيلية، وعن عزم الكنيسة استضافة خدمة فطور الخدام في المستقبل.

وتخلل اللقاء توزيع صور ممغنطة للخدام وزوجاتهم كانت خدمة لينغا قد التقطتها في احتفال الفصح لمجمع الكنائس الانجيلية قبل أسابيع قليلة، وتم توزيعها على أصحابها في نهاية الخدمة. كما وقام راعي كنيسة خبز الحياة الحيفاوية، القس الياس سعيد، بتوزيع البوم ترانيم "خبز الحياة" على الحضور، وهو البوم من عمل الكنيسة.

وقبل الختام تم توزيع بيان استفتاء على الخدام للتعبير عن رأيهم في الأمور المهمة التي على مجمع الكنائس الانجيلية البدء فيها والتركيز عليها، وعن الأمور المفضل الابتعاد عنها. وتم الاعلان عن اللقاء المرتقب في نهاية شهر حزيران القادم بين مجامع الكنائس الانجيلية الثلاثة، الاسرائيلي والفلسطيني والاردني، وانتهى اللقاء بصلاة البركة على فم الأخ جورج خليل.