قامت رابطة الطلاب المسيحيين بعقد مؤتمر للطلاب الجامعيين في قرية حداد السياحية في جنين من 29/9 ولغاية 2/10 من السنة الحالية 2010. وقد حضر المؤتمر ما يقارب الـ 60 طالب وطالبة من مختلف الجامعات والكليات في البلاد.

كان عنوان المؤتمر الرئيسي "النمو الروحي" وكان يهدف الى النمو من خلال  " حياة التسبيح والعبادة "، " الصلاة وقراءة الكلمة " و " الظروف الصعبة والضيقات " وكان المتكلم القس خالد دله راعي الكنيسة الانجيلية المعمدانية في كفرياسيف.

ابتدأ اول ايام المؤتمر باجتماع افتتاحي لكي يتعرف الطلاب على بعضهم البعض، ثم باجتماع مسائي شارك فيه القس خالد دله بمقدمة عن الاجتهاد الروحي وتكلم عن الضيق " الضيق في جثسيماني " وكيف نتغير من خلاله.

اجتماع الصباح في اليوم الثاني كان عن كيفية استخدام الله للتجربة في حياتنا لنمونا الروحي، حيث تحدث القس خالد عن تجربة الشيطان لأيوب، وذكر ان هناك ثلاثة امور يجب ان نقوم بها في وسط التجربة:
1. ان نثبت في التجربة.
2. ان نقاوم التجربة.
3. ان نهرب من التجربة.
وقد ركز القس خالد على الهروب من التجربة وخاصة من الشهوة الشبابية ومحبة المال.
اما الفترة المسائية فكانت المشاركة عن الثبات والنمو في الكلمة، حيث تكلم عن فعالية كلمة الله وبأنها تعمل في كل الاتجاهات وكيفية تأثيرها على حياتنا.

في فترة ما بين الخدمة الصباحية والمسائية كان هناك فترات صلاة على شكل حلقات من أجل خلاص النفوس وخاصة الطلاب الجامعيين والصلاة من اجل حماية المؤمنين والكنائس. وتخلل ايضا هذه الفترة ورشة عمل، حيث قام الطلاب بكتابة نبذة تبشيرية تهدف لجذب الشخص من خلالها للتعرف على المسيح.

في اليوم الثالث من المؤتمر كانت العظة بعنوان "الشكر وسط الظروف الصعبة"، وتكلم عن المنفذ الذي اعطاه الرب ليوسف والبركة التي اعطاها ايضا لبيت فوطيفار وكان سببها الشكر. الفترة المسائية تخللت بعض الفقرات من الـترانيم والتسبيح، قراءات من الكتاب المقدس واختبارات شخصية تكلمت عن تعاملات الله مع عدد من الطلاب، ومن ثم مشاركة قصيرة من الأخ بيير طنوس عن صلاة يسوع من يوحنا 17: 20-26. وتكلم عن الوحدة في المسيح.

في اليوم الاخير من المؤتمر تكلم القس خالد عن اهمية العبادة في النمو الروحي من خلال القلب والفكر والنفس.
تخلل ايضا المؤتمر بعض الندوات التعليمية والتأملات الصباحية وبرامج ترفيهية متنوعة منها مدينة الملاهي في ساعات الليل وبرامج ترفيهية ومسابقات مسلية ساهمت في التقرب بين المشاركين.

في النهاية تم تقييم المؤتمر من قبل الطلاب ومن ثم انطلقوا الى مدنهم وقراهم بسلام.

صور مؤتمر الطلاب الجامعيين - خريف 2010