من آمن بي وان مات فسيحيا

هو الحي الباقي

زوجة الفقيد وأولادها نقولا ونادر وسامر وإيفون وعموم آل حايك وآل شرش وأقربائهم وأنسبائهم في البلاد والخارج ينعون بمزيد من الحزن والاسى فقيدهم الغالي طيب الذكر

أديب نقولا حايك
ابو نقولا

عن عمر يناهز الـ 86 عامًا، وسيشيع جثمانه الطاهر يوم الجمعة الموافق 22.06.2018 الساعة الخامسة بعد الظهر من الكنيسة المعمدانية الانجيلية في الناصرة - حي العين ومن ثم الى مثواه الاخير في مقبرة الروم الكاثوليك

تقبل التعازي في قاعة السيدة في شفاعمرو - حي باب الدير من يوم السبت حتى يوم الاثنين من الساعة الرابعة حتى التاسعة مساءً

له الرحمة ولكم من بعده طول البقاء