عبلين تحتفل بالميلاد

في مساء يوم الجمعة 29.12.2017 امتلأت قاعة اوديتوريوم مار الياس في عبلين بحضور أهل البلدة وضيوفها من البلدات المجاورة للاحتفال والتأمل في ترانيم ومفاهيم ومضامين الميلاد على عتبة السنة الجديدة.

وقد قامت الكنيسة بالخدمة معًا كرجل واحد وبقلب واحد لمجد الرّب الهنا رئيس السلام، فساهم كل فرد من أفراد الكنيسة، الأخوات والإخوة، من الصغير إلى الكبير، في دوره لإنجاح هذا الحفل وهذه الخدمة التي رفعناها ذبيحة تسبيح وحمد وتمجيد لمخلصنا المبارك. فالجميع فشارك في توزيع الدعوات للأقارب والاحباء والمعارف، وفي تحضير الضيافة، وترتيب وتنسيق وتزيين المكان، واستقبال الحضور والترحيب بهم، والاهتمام بكل التفاصيل الصغيرة والكبيرة، وبهذه المحبة وهذا التواضع من الجميع بارك الرّب المكان بهدوء واستماع مبارك.

شمل الاحتفال فقرات متنوعة، فقام الأخ إيليا دعيم بالترحيب بالحضور، وافتتح الاحتفال الأخ ممدوج جاب الله بصلاة بركة، وقامت الأخت بريئيل وهي متطوعة من جزر الكاربي بعزف معزوفتين على طبل خاص لفرق طبول السلام الذي تقوم بتدريبه، وقد لاقت اعجاب الجمهور.

تلاها عزف وترنيم مجّد الرب، من فريق شباب الكنيسة حيث قام الشباب عمانوئيل ويونتان ورجاء حاج وسمعان دعيم بالعزف ورنمت منار ويارا دعيم ترانيم: ليلة الميلاد، قلبي مهيأ مغارة، ودقي دقي يا أجراس. كما شاركت الأخت نهى عبد المسيح والاخت ياسمين بطحيش في تقديم ترنيمة ميلادية مقدمة من كنيسة الاخوة من الناصرة.

وقدم القس يوسف شاهين، راعي الكنيسة المعمدانية المحلية في بيت لحم تأملًا ميلاديًا، أشار فيه الى إعلانات الله المتنوعة للبشر وأهمية تجاوبنا مع إعلانات السماء وبشارة الميلاد.

اطفال مدرسة الاحد - كنيسة الاخوة عبلين

وقد عُرض خلال الاحتفال مقطعان مسرحيان نالا تصفيق وتقدير الجمهور، وكانا من اخراج الأخت الفنانة منال حاج التي قامت بتدريب مجموعة الأحداث في الكنيسة، المقطع الأول بعنوان "لقاء مع النجمة"، اشتركت في تمثيله لونا دعيم وكرستل حاج، والمقطع المسرحي الثاني بعنوان "هدية الميلاد"، وشارك فيه كلّ من: عزيز خليل، بيرلا الياس، بيتر الياس، رينا دعيم، غريس سلمان، مارينا جاب الله، ميسانا حاج، مايكل خليل. كما قدمت مدرسة الأحد، بتدريب الأخت لليانة خليل ومساعدة الشابة سميرة دعيم، مجموعة ترانيم مع حركات شملت ترانيم: في عيد ميلادك، غني قلها في كل مكان، وليلة الميلاد، شارك فيها كل من أطفال مدرسة الأحد: عماد خليل، بيتر خليل، بيير سلمان، كارولين سليم عوّاد، تتالي مطر، لامينا مطر، جوانا خليل، كرستينا سليمان، نرمين دعيم. كما أبدع الطفل جورج طوبيا بإلقاء شعر ميلادي.

وبرعاية بيت النور (الذي يسهر عليه الاخوة انيس ونوال برهوم)، وعناية رجاء والون جريمبرغ، قدم فريق أولاد الملك، مجموعة ترانيم ميلادية مع حركات، أشرف على تدريب الفريق هيا وجزيل خورية، وتجلى في عرضها الخشوع والتسبيح إلى جانب المهنية والإبداع، وشملت: مع ملاك الله جند، دقي دقي يا أجراس، هل كنت تعلمين بالإنكليزية، في عيدك المجيد، ميري ميري كريسماس. وقد اشترك في العروض مجموعة كبيرة من الشباب والأطفال منهم: هيا خورية، سمعان دعيم، سميرة دعيم، الياس أيوب، نورا فرهود، نورا ديك، رامي منصور، يونان حنا، راني صليبا، يوحنا صليبا.

اختتم الاحتفال الأخ شاول عبد المسيح، بصلاة ختامية. كما وقام بعرافة الاحتفال الأخ عزيز دعيم. وتمّ توزيع كتاب "اشعاعات رجاء" للحضور، وهو عبارة عن تأملات يومية قامت كنيسة الاخوة بإصداره لهذا احتفال.

أكد جميع الذين حضروا من أهل البلدة الأحباء على البركة والفائدة التي حصلوا عليها من الاحتفال، وعلى استمتاعهم وتقديرهم للمهنية والتنوع في الفقرات وجودتها، وأشاروا الى أهمية انفتاح الكنيسة للمجتمع العبليني، وطالبوا بضرورة تحديد موعد 29 من كانون الأول، كموعد متجدد سنويا لمشاركة كنيسة الاخوة في احتفالات الميلاد في البلدة. 

نطلب صلواتكم ليبارك الرّب كل من حضر وشارك، وليتمجد في خدمات أولاده لنشر البشارة السارة.

ميلاد مجيد وسنة كلها خير وبركة مع رئيس السلام، الهنا ملك الملوك وربّ الأرباب.