بمناسبة عيد الفصح المجيد اقامت رابطة الكنائس المعمدانية احتفالا عاما لجميع أطفال مدارس الأحد بالكنائس المعمدانية في البلاد بعنوان "فرح القيامة" وذلك يوم الخميس الموافق 29 آذار\مارس 2018 في قاعة المدرسة المعمدانية في الناصرة، بعد أن أبدت إدارة المدرسة موافقتها واستعداها لاستضافة الاحتفال.

شارك بالاحتفال المهيب أكثر من مئتا طفل من مدن وقرى مختلفة منها: كفرياسيف، البعنة، الرامة، عيلبون، طرعان، شفاعمرو، كفركنا، الناصرة والناصرة العليا.

افتتحت البرنامج الأخت ايمان داود منسقة مدارس الاحد بالرابطة المعمدانية بالتأهيل بالأطفال والحضور، وقد قاد الأطفال الأخ زياد فراج بالصلاة ليفتتح البرنامج بساعة روحية من خلالها عرض فريق العمل مسرحية تتحدث عن طفلة تبحث عن فرح حقيقي، وخلال مسار بحثها تكتشف أن الفرح يكون بشخص الرب يسوع وفداءه.

أيضا تخلل البرنامج ترانيم تسبيح التي دعت الأطفال للرقص والقفز وشُعر بالفرح من خلال مشاركات وانفعالات الأطفال.  أيضا شارك بالاحتفال الأخ فادي حنا عن جمعية تبشير الأولاد بتقديم فقرة الآية والتي تفاعل الأطفال معها أيضا.

ثُم توزّع الأطفال الى محطات بمواضيع مختلفة تميزت جميعها بمضامين روحية تتعلق بالقيامة والفرح والتي عُرضت بأساليب جديدة كاستعمال تجارب علمية لتمثيل مفاهيم روحية، تمثيل ودراما من قصص الكتاب المقدس، العاب تسلية، رياضة وفنون تتعلق بالفصح، وقد تفاعل الأطفال خلال المحطات بشكل بارز جدا وأبدوا اعجابهم بمضامين المحطات.

اجتمع الأطفال مجددا معا للترنيم وقد شاركت الأخت دينا كتناشو مديرة دار الكتاب المقدس عن محبة يسوع للأطفال وقدمت قصص من الكتاب المقدس وكتب تلوين للأطفال لجميع الأطفال المشتركين. واختتم الاحتفال القس نادر حايك راعي الكنيسة المعمدانية في شفاعمرو بالصلاة مع ومن اجل الأطفال.

من الجدير ذكره انه ما ميز الاحتفال هو تعاون الشباب والشبيبة من الكنائس المختلفة اللذين سارعوا للتطوع لخدمة الرب والعمل مع الأطفال، إضافة الى اشتراك جزء كبير منهم بالتخطيط للمحطات والفعاليات المختلفة بمرافقة لجنة التخطيط المكونة من الأخوات سحر سدران، جانيت سدران، رندة فراج، نورا حايك، رندة خازن، ريم نصرة وايمان داود.