كنيسة الناصري في الناصرة تعزي عائلة الحكيم بفقدانهم المأسوف على شبابه وليد ناصر حكيم (ابو ايليا). وتطلب من الرب ان يملأهم بالتعزيات السماوية في هذه الاوقات الصعبة.

وعلم موقع لينغا انه سيتم تشييع جثمان الفقيد في قاعة البشارة للروم الاورثوذكس اليوم الاربعاء الساعة الخامسة بعد الظهر الى كنيسة الروم الاورثوذكس ومن ثم الى مثواه الاخير.

تقبل التعازي في قاعة البشارة للروم الاورثوذكس حتى يوم السبت 18/9/2010.