تحت رعاية خدمة النعمة، وخدمة الأم التي تقودها الأخت روز عبيد، عُقِدَ يوم أمس الجمعة، إجتماعاً تدريبيًا خاصًا للسيدات، ‏اللواتي حضرنَ من مناطق وكنائس مختلفة في البلاد. وكان اكثر من مئة اخت.

فتحت كنيسة الإرسالية العظمى، شفاعمرو، والتي يرعاها القس مروان بيم، فتحت أبوابها لاستقبال الأخوات، اللواتي أتين ‏بحماس وفرح للتعلم من كلمة الرب.‏

بدأ الإجتماع الساعة التاسعة والنصف صباحًا، باستقبال الأخوات والترحيب بهن من القس مروان والذي افتتح الإجتماع ‏بالصلاة أيضًا.

بعد ذالك، شاركت الأخت روز بتأمل، شجعت من خلاله الأخوات على خدمة الرب. ‏
ومن بعدها، علَت أصوات الأخوات بالتسبيح والترنيم، بقيادة الأخ مجد شوفاني، والذي اشترك معه بالعزف والترنيم كل من: ‏الأخ ايهاب عبيد، شادي عبيد، سهيل عبيد، مها حداد.‏
وقد هيأت أجواء التسبيح والصلاة والفرح، ارض القلوب لتستقبل بذار كلمة الرب، والتي ألقاها القس اندراوس أبو غزالة، والتي ‏تناولت عنوان: جذور الشعور بالنقص وامتلاك الأمان الداخي.

بعد الإستراحة، قدمت الأخت أميرة صليبا ترنيمة خاصة. ‏

من بعدها قامت الأخت روز بتقديم الأخوات اللواتي تعامل الرب معهن بنعمته، وفتحن بيوتهن لاستقبال مجموعات المتابعة.‏
بعد ذالك، قدم القس اندراوس الجلسة الثانية من التعليم، تحدث فيها عن صموئيل النبي، وحياة موسى وكيف امتلك كلاهما الأمان ‏القلبي.‏
وتلت هذه الجلسة، فترة عبادة وصلوات مع الأخوات

واختتم اللقاء بشركة غذاء.

وتشكر خدمة النعمة كنيسة الإرسالية العظمى لاستضافة البرنامج وتقول: "عَظّم الرب العمل معنا فصرنا فرحين".

صور من اللقاء: