قال الوزير الفلسطيني لشؤون القدس، عدنان الحسيني، أن اسرائيل تمارس الضغوطات على المجتمع المسيحي لمغادرة القدس.‏

القدس
سوق القدس مدخل باب العامود. المسيحيون يشكلون 1% من سكان القدس
بعدسة LINGA

وكان الوزير الحسيني قد استقبل في مبنى السلطة الفلسطينية في مدينة رام الله، ممثلين عن حزب العمال البريطاني وعرض عليهم ‏الانتهاكات الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني وخصوصا في القدس، متهما اياها بتحويل الصراع الى ديني وسط التعرض الى ‏المقدسات المسيحية والاسلامية وخصوصا المسجد الاقصى ومنطقة سلوان.‏

وقال الحسيني ان عدد المسيحيين انخفض في مدينة القدس منذ عام 1967 من 40 في المئة الى 1 في المئة بسبب الضغوطات ‏الاسرائيلية على المجتمع المسيحي، في سعي منها لتفريغ القدس من سكانها المسيحيين والمسلمين على حد تعبيره.‏