أقام مجمع الكنائس الإنجيلية في إسرائيل بمناسبة السنة الجديدة عشاءً دَعى إليه خدام الكنائس والهيئات الإنجيلية وزوجاتهم، يوم الثلاثاء الماضي، 12.1.2016، في قاعة المدرسة المعمدانية في الناصرة.

وافتُتح الاجتماع بفترة تسبيح قادها الأخ عصام عودة، وشاركه في الترنيم والعزف الأخت رشا سابا والأخ راني سابا.

ثم قدم الأخ رجائي سماوي، رئيس المجمع، خلاصة عمل المجمع بكلمة قصيرة شكر فيها الرب الذي أعان مجلس المجمع على تحقيق معظم الأهداف التي وضعها أمامه. وذكر الاخ رجائي إنجازات المجمع في السنة الماضية والتحديات التي ما زالت موضوعة أمامه للسنين الآتية.

عشاء المجمع الانجيلي

وتحدث القس الدكتور حنا كتناشو، العميد الأكاديمي لكلية الناصرة الإنجيلية، عن كتابه الذي أصدر مؤخرًا بعنوان تحدث/ي إليه. وهو كتاب صلوات من المزامير، من إصدار دار الكتاب المقدس في الناصرة، وأهدى القس حنا كتابًا لكل عائلة من الحاضرين. ثم قرأ بعض الصلوات من الكتاب، وصلى صلاة شكر وبركة على وجبة العشاء.

واشترك الحضور بوجبة عشاء في نهايتها طلب الاخ رجائي من الخدام الحاضرين، الذين جلسوا بمجموعات صغيرة إلى طاولات مستديرة، أن يقيّموا عمل المجمع في السنة الماضية بواسطة كتابة ملاحظاتهم عن البرامج التي أقامها المجمع، وبكتابة أمور يعتقدون أن المجمع يجب أن يعملها أو أن يُطورها في المستقبل. ثم قام مندوب عن كل مجموعة بتقديم تلخيص لما كتبته مجموعته من تقييم واقتراحات. 

شكر الاخ رجائي الحاضرين على قدومهم ومشاركتهم في هذا البرنامج وأهداهم نيابة عن مجلس المجمع كأسًا مكتوب عليها اقتباس من المزمور الثالث والعشرين: "إنما خير ورحمة يتبعانني كل أيام حياتي، وأسكن في بيت الرب إلى مدى الأيام".