من آمن بي وان مات فسيحيا

اولاد الفقيدة تيمي وسيلا وبناتها برسكيلا ولؤيس وعموم آل قزعورة وآل راشد واقربائهم وانسبائهم في البلاد والخارج، ينعون اليكم بمزيد من الحزن والاسى فقيدتهم الغالية 

ردينة نعيم راشد قزعورة
(أرملة المرحوم القس جورج قزعورة)

التي وافتها المنية عن عمر يناهز 72 عاما متممة واجباتها الدينية، وسيشيع جثمانها الطاهر يوم الخميس 10.03.2016 الساعة الرابعة بعد الظهر من قاعة الكنيسة المعمدانية - الرامة الى الكنيسة المعمدانية ومن ثم الى مثواها الاخير.

لها الرحمة ولكم من بعدها طول البقاء

تقبل التعازي في بيتها قرب الكنيسة المعمدانية من يوم الجمعة 11.03.2016 حتى يوم الاحد 13.03.2016 ومن الساعة الرابعة بعد الظهر حتى الساعة التاسعة مساء.