أقامت خدمة الأم لقاءً خاصا للسيدات في فندق سانت غبرائيل في الناصرة، اليوم السبت، وقد حضره حوالي 200 أم وسيدة من مدن وقرى الجليل المختلفة.

ابتدأ الاخت روز عبيد، وهي المسؤولة عن خدمة الام، اللقاء بالترحيب بالحاضرات وشكرتهن لقدومهن لحضور البرنامج. تلاها فقرة ترانيم ميلادية بالصوت العذب مع الاخت امل مطر.

بعدها قدمت الاخت روز عبيد فقرة تأملية عن الامر الجديد في حياة زكريا واليصابات، والدي يوحنا المعمدان، وذكرت كيف كانت العائلة تعيش في نمط واحد حتى دخل زكريا الى الهيكل، وهناك اختاره الله واعطاه انطلاقة وبداية جديدة... وذكرت الامتيازات التي حصلت عليها اليصابات من الرب، فقد كانت أول من اعترف بيسوع ابن مريم وهو ما زال في بطن امه، وعرفت انه سيكون اعظم من ابنها الذي هيَّأ الطريق امام المسيح. وانهت الاخت روز عبيد مشاركتها بكلمة تشجيعية وصلاة.

وبعد فقرة الترانيم الثانية بقيادة الاخ مجد شوفاني قدّم القس نزار شاهين عظة عن حياة القديسة مريم العذراء.

وقال القس نزار شاهين ان القديسة مريم العذراء، والدة الرب يسوع المسيح، كانت من اعظم الانبياء، حيث قالت مقولتها الشهيرة "تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي لانه نظر الى اتضاع امته. فهوذا منذ الان جميع الاجيال تطوبني..." وبالفعل ما زالت الاجيال تطوبها الى يومنا هذا، وهي نبية تستحق كل تقدير واكرام. وما يميزها انها كانت اول تابعة للرب يسوع واول مبشرة فيه، حيث تحدثت

وبعد العظة صعد الحضور الى قاعة الكنيسة للصلاة واضاءة الشموع ومن ثم عادوا الى القاعة لمشاركة طعام الغداء وتقسيم الكعكة التي قام بتقسميها اخوات من خلفيات اسلامية.