زار بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، البابا تواضروس الثاني، اليوم الخميس، مدينة القدس بعد انقطاع للبابوية دام عشرات السنين، منذ عام 1980، وذلك بعد ان نهى البابا ثيودورس المؤمنين الاقباط من زيارة اسرائيل احتجاجا على سيطرتها على شرقي القدس.

البابا تواضروس الثاني

وتعتبر زيارة البابا تواضروس للقدس زيارة تاريخية لانها الاولى منذ عقود. وقد حضر الى العاصمة الاسرائيلية مع ثمانية من كبار الاساقفة من اجل حضور جنازة مطران القدس والشرق الادنى "الانبا ابراهيم"، الذي توفي أمس الاربعاء عن عمر يناهز الـ 73 عاما، حيث قضى في منصبه مطرانا للقدس 24 عاما.

واوضح الناطق باسم الكنيسة في مصر ان زيارة البابا تواضروس هي للمشاركة في الجنازة فقط، لا أكثر ولا أقل، وان موقف الكنيسة دون تغيير، وهي عدم زيارة القدس من دون اخوتهم المصريين المسلمين.