صرّح الناطق بلسان الأمانة العامة للمدارس الاهلية في اسرائيل ومدير مدرسة المخلص في الناصرة، عوني بطحيش، ان المدارس مستمرة في اضربها دون رجعة حتى تحقيق كافة مطالبها، وان اقتراحات وزارة المعارف حتى اليوم مرفوضة لانها غير منصفة بحق الطلاب وذويهم. وأكد سعي المدارس الى تصعيد النضال بمظاهرات في المدن الكبرى، واخرى قطرية حاشدة في القدس ومظاهرات محلية.

وقال بطحيش ان كل الاقتراحات التي قدمتها وزارة المعارف مرفوضة لانها تطالبنا بمد الايدي الى جيوب أولياء الامور لسد النواقص والاحتياجات. وأكد ان هدف النضال هو واحد ووحيد، وهو تخفيف العبء عن الاهالي في المدارس الأهلية.